هنا اعلان

قصة مؤثرة عن الأم و الصديق

+ حجم الخط -

قصة مؤثرة عن الأم

 

 

في احد الايام  قام احمد في اتصال مع صديقه
 وقال له

 أمي مريضة وليس معي ثمن الدواء 

رد عليه صديقه صادق : تمام يا صاحبي اتصل بي بعد ساعة .. اتصل بصديقه بعد ساعة لكن هاتفه كان مغلق !  أعاد اتصاله مرات و مرات دون جدوى حتى مل من ذلك .. فصار يبحث عمن يقرضه ثمن الدواء فلم يجد أحداً ! أحس أن الدنيا كلها ضاقت به وأن الكون لم يعد يسعه ، حزن كثيراً لأجل والدته المريضة و حزن أكثر لخذلان صديقه له ولم يعرف ماذا يفعل !؟  

 

عاد إلى البيت يجر خيبته ، وجد أمه نائمة و ملامح الراحة بادية على وجهها و بجانبها كيس الدواء  ذهب لأخته و سألها عمن أحضر الدواء ؟ قالت له : جاء صديقك و أخذ الوصفة و أحضر الدواء قبل قليل .. ضحك و الدمع في عيونه و خرج مسرعاً يبحث عن صديقه حتى وجده .. قال له : اتصلت بك عدة مرات وهاتفك مغلق؟ فأجابه صديقه : نعم لقد بعت هاتفي و اشتريت الدواء ﻷمنا !!... أن تعرف معنى الوفاء وليس المصلحة ذلك هو شرف الصداقة ❤ سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم إذا أتممت القراءة صل على الحبيب قلبك يطيب♥️  كل يوم قصص واقعية و عبرة مفيدة

1 تعليقات

  1. اللهم صلي وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه أجمعين مرحبا

    ردحذف

إرسال تعليق

إعلان - بداية المشاركة
إعلان - نهاية المشاركة
إعلان - وسط المشاركة