هنا اعلان

أستاذ ﺭﻳﺎﺿﻴﺎﺕ عراقي يعمل ﻓﻲ إحدى جامعات دول الخليج الإماراتﺩﺧﻞ الى قاعة المحاضرات وتفاجأ حين وجد

+ حجم الخط -
 
أستاذ ﺭﻳﺎﺿﻴﺎﺕ عراقي يعمل ﻓﻲ إحدى جامعات دول الخليج (الإمارات)  ﺩﺧﻞ الى قاعة المحاضرات وتفاجأ حين وجد أﺣﺪ ﺍﻟﻄﻼﺏ الخليجيين وقد ﻛﺘﺐ ﻋﻠﻰ السبورة : عراقي + ﻓﻼﻓﻞ = ؟؟ فتوقف الأستاذ أمام السبورة ونظر إليها بحزن ..  ثم ﻧﻬﺾ أﺣﺪ ﺍﻟﻄﻼﺏ وكان يقهقه عاليا ﻭﻗﺎﻝ للأستاذ : ﻳﺎ أﺳﺘﺎﺫ ﺟﺎﻭﺑﻨﺎ على هاﻟﺴﺆﺍﻝ ﺑﺎﻟﻠﻪ عليك !. صُدِم الأستاذ ﻭأﺣﺲ ﺑﺎﻟﻐﻀﺐ والإهانة ، وتحسر على العراق وكيف أصبح مهزلة عند دول الخليج .. فالعراق يوم كان فيه من الجامعات الرصينة والمؤسسات العلمية والأكاديمية والثقافية ومن الكتاب والشعراء والفنانين والعلماء الذين أبهروا العالم وكان صاحب أعرق حضارة كان آباء وأجداد هؤلاء الطلاب حفاة وعراة ولم يكن لديهم مدرسة أبتدائية واحدة ولم يكن يعلموا ماذا تعني الجامعة وماذا يعني العلم والثقافة والفن والتطور والحضارة ولكن الأستاذ وﺑﻜﻞ ﻫﺪﻭﺀ أﻣﺴﻚ بالقلم وقال لهم سأخبركم ماذا يساوي العراقي فكتب ﻋﻠﻰ السبورة :=

 

يساوي العراقي فكتب ﻋﻠﻰ السبورة

ﻃﺒﻴﺐ ، ﻟﻴﻌﺎﻟﺠﻜﻢ ﻣﻦ أﻣﺮﺍﺿﻜﻢ المزمنة. = ﻣﻬﻨﺪﺱ ، ﻟﻴﺒﻨﻲ ﻟﻜﻢ ﺍﻟﺒﻴﻮﺕ ﻭﺍﻟﻤﺪﻥ الحديثة ﺑﺪﻝ ﺍﻟﺨﻴﺎﻡ التي أحتوتكم. = ﻣﻌﻠﻢ ، ﻟﻴﺨﻠﺼﻜﻢ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﻬﻞ ﺍﻟﺬﻱ ﻛﻨﺘﻢ تغوصون فيه حتى رأسكم. = ﻣﻤﺮﺽ ، ﻟﻴﻀﻤﺪ ﺟﺮﺍﺣﻜﻢ ﺑﺪﻝ أن يملأها القيح وتشققها الشمس ﻭﻳﺴﺘﻮﻃﻨﻬﺎ ﺍﻟﺬﺑﺎﺏ والحشرات. = ﻋﺎﻟﻢ ، ﻟﻴﻌﻠﻤﻜﻢ تكنلوجيا المعلومات وينقل لكم آخر ما توصل إليه العلم الحديث. = ﺣﺮﻓﻲ ، ﻟﻴﺼﻠﺢ ﻟﻜﻢ ﻣﺎ ﺗﺨﺮﺑﻮﻧﻪ من الأشياء التي ﻻ ﺗﻌﺮﻓﻮﻥ كيفية أستخدامها. = ﺟﻨﺪﻱ ، ﻟﻴﻌﻠﻤﻜﻢ ﻣﻌﻨﻰ الأﻣﻦ والدفاع عن الوطن، ليحميكم ﻣﻦ ﺍﻟﻄﺎﻣﻌﻴﻦ والغزاة. = إعلامي ، ﻟﻴﻤﺤﻮ ﺍﻟﺼﻮﺭﺓ البشعة ﺍﻟﺘﻲ أﺧﺬﻫﺎ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﻋﻨﻜﻢ وعن تخلفكم. = ﺧﺒﻴﺮ أستراتيجي ، ليرسم ﻟﻜﻢ الحياة ﺍﻟﺴﻴﺎسية والإقتصادية والإجتماعية والدبلوماسية والإدارية. = أستاذ جامعي ، ليعلمكم معنى التربية والأخلاق التي يجب أن يتحلى بها الطالب

 

 

 الجامعي تجاه أساتذته، ولكن مع الأسف لم تتعلموا شيئا مما درستموه. ﺛﻢ عاد وﻛﺘﺐ على السبورة بخط عريض والطلاب في ذهول تام : ﺧﻠﻴﺠـــﻲ - ﺑﺘــــﺮﻭﻝ = ؟؟؟؟؟ وألتفت عليهم ﻭﻗﺎﻝ ﻟﻬﻢ :  ﻣﻦ منكم ﻳﻤﻠﻚ الشجاعة ﻟﻴﺠﻴﺐ ﻋﻦ ﻫﺬﺍ السؤال....؟؟ فلم يتجرأ أحداً منهم أن يجيب .. ولكن هذا السؤال كان سبباً لأنهاء الجامعة عقدها معه وكانت هذه المحاضرة هي الأخيرة للأستاذ .. فعاد الى العراق وفضل العيش والموت في بلده بدلاً من أن يهان في تلك الدويلة .. هذا الاستاذ هو المرحوم " سالم عبد الله" دكتوراة بالرياضيات من جامعة اوكسفورد وقد كان من اكفيء اساتذة الرياضيات على مستوى العالم وله مؤلفات كثيرة. كامل الأحترام لتراب وأهل العراق🌹  فضلا .. لا تنسى الثقيلتان في الميزان ..

14 تعليقات

  1. الناس اصبح فيها الجهل في الروح والعقل لما دكتور يدخل ليدرسني ويعلمني اهينو ليش اتعلم بس الرد كان في محلو تحية من الجزائر

    ردحذف
  2. شنو علاقة العراقي بالفلافل؟
    مافهمت قصد الطلاب علي شنو يهينون العراقيون؟

    ردحذف
  3. يبقى.العراق عظيما وتبقى الكلاب كلاب.لاعتب على لملوم.مثل الحمامات.وامثالها

    ردحذف
  4. اذا سيطر الكبر و الغرور على الانسان لا فائده من العلم يضل جاهل مهما بلغت شهاداته

    ردحذف
  5. من سوريا مدينه حماه ابي الفداء الله يرحم البطن والضهر اللي جابك الله محي العراق

    ردحذف
  6. العراق في القلب .دع عنك العنصريه نحن خير أمة أخرجت لناس.العراق والخليج والشام والسودان وليبيا والمغرب كلنا واحد اما الطيب والمهندس جاء في طلب وظيفة ويطلب الرزق العراق زمان الآن اسمع الكثير يدمي القلب عن العراق الحبيبه .مخدرات جهل عنف أسري عطاله شعب والكثير .اسأل الله ان يحي العراق بعد موتها .من أبناء الخليج تحياتي للاحبه في وطني الحبيب من المحيط للخليج

    ردحذف
  7. كلنا عرب والعراق من اطيب العروب الكلام خرج من طالب جاهل كنا نقول نحن الجزائريين بالعامية اعطيهولي فاهم الله لاقرى يعنى ليس كل متعلم واعي او مثقف لكن تجده انسان عادي ولكن يقدر العلم والعلماء والكبير وصغير انا لا الوم الطالب بقدر الإدارة المنحازة التي فصلت الأستاذ لكن هذه هي الشعوب العربية على حقيقتها اتفق العرب على الا يتفقوو

    ردحذف
  8. احلة تحية لأهل العراق بلد الشجعان والسادة تحية من الجزائر نحبكم وفليعلم الخليجيون ليس كلهم أن النقود أو الفلوس لاتساوي شيئا

    ردحذف
  9. اولآ الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ..ثانيآ حنا عرب واحد امه وحده والعراق من اشجع واعظم دولنا العربيه ونعم فيهم والف نعم برجالها ..ثالثآ اتمنى ان لاتفرقنا العنصريه في مثل هذه القصص 🇸🇦❤ فنحن امه واحده

    ردحذف
  10. العراق هم اصل الحضارة هم من علم البشرية معنى الثقافة وهم من علموا البشرية معنى الاخلاق الحسنه وكل من يهين العراق لا يؤثر شي منه ولا ينقص من هيبته على الأقل العراق لم ولن ينحني رأسه أمام امريكا وغيرها وسيبقى العراق عاليا إلى الابد

    ردحذف
  11. بدل معاقبة الطالب عاقبوا الاستاذ

    ردحذف
  12. نعم يوجد هكذا مواقف للاسف. الشباب غيرتهم العادات الغربية و مع الاسف الشديد الحكومات ايضا دخيلة في هذا. صنعوا جيلا لا يستطيع ان يحمي ارضه من الغزاة.

    ردحذف
  13. تحياتي للعراق .. حفظه الله من مكر الماكرين وكيد الكائدبن وأعاده قويا عظيما كما كان ليضيف قوة إلى الأمة الاسلامية
    محمود/بورسعيد/مصر

    ردحذف
  14. حفظ الله الاسلام والمسلمين

    ردحذف

إرسال تعليق

إعلان - بداية المشاركة
إعلان - نهاية المشاركة
إعلان - وسط المشاركة