هنا اعلان

أعظم انتقام لأمراة عاشقة في التاريخ ,والانتقام الذي يعد الاكثر قسوة في صفحات التاريخ جميعها وهو انتقام اولجا

+ حجم الخط -

 أعظم انتقام لأمراة عاشقة في التاريخ ,والانتقام الذي يعد الاكثر قسوة في صفحات التاريخ جميعها وهو انتقام اولجا (Revenge Of 

أعظم انتقام لأمراة عاشقة في التاريخ ,والانتقام الذي يعد الاكثر قسوة في صفحات التاريخ جميعها وهو انتقام اولجا (Revenge Of Olga)  تم اغتيال الامير (إيجور روريك) أمير "كييف" عام 945م بطريقة وحشية على يد قبيلة تعيش شرق اوربا تسمى قبيلة "الدريفليان" فقد قاموا بثني شجرتين حتى تقابلتا ومن ثم ربطوه بينهما , ثم افلتوه الشجرتين والذي ادى الى انشطار جسده الى نصفين وتناثرت دماؤه .. بعد اغتياله تولت زوجته الاميرة (أولجا) الحكم , وقامت حينها قبيلة الدريفليان بأرسال افضل رجالها حتى يتم اقناعها بالزواج من اميرهم والذي كان يطمح الى حكم كييف والسيطرة على عرشها ، وليس هياما بجمالها ..  انتقمت (أولجا) لزوجها ودفنت هؤلاء الرجال الرسل أحياء، ثم ارسلت رسول من عندها الى ألامير (مال) زعيم قبيلة الدرليفيان لتبلغه على انها وافقت على الزواج منه، وادعت انها احتجزت افضل رجاله ليتجولوا بين شعبها بالشوارع تمهيدا لخبر زواجه منه , وانها تريد المزيد من الرجال الدريفليان الشجعان .. وصل الرجال الى مدينتهم كييف، ودخلوا الى قلعة الملكة التي رحبت بهم واكرمتهم ثم حبستهم بها ، وأنهت حياتهم حرقا وهم أحياء .. وفي ذالك الوقت خططت (أولجا) لعزاء مهيب لزوجها والذي دعت فيه الكثير من الدريفليان وجنودهم .. انقض جنودهم على الدريفليان وذبحوا 5000 جندي من الذين شاركوا في العزاء ..   وبهذا قضت (أولجا) على افضل رجال الدريفليان، واستعدت بجيشوها لغزو الدريفليان لتقضي على بقيتهم ، فقاموه 

 

بالفعل بحصارهم ، واثناء الحصار توسل اهل الدريفليان لتتركهم احياء مقابل انتاجهم من العسل .. فقررت العفو عنهم مقابل 3 حمامات من كل منزل ، حتى يدوم ذكراها من الدريفليان بما فعلته بأسيادهم بعد قتل (إيجور) زوجها على يدهم..  وافق اهل الدريفليان على هذا الشرط واندهشوا له ، لكن لم يدم اندهاشهم طويلآ ، فبعد تسليمها الطيور قام جنودها بربط قطعة قماش مشتعلة مغطاة بمادة الكبريت مربوط بخيط طويل بعض الشيء في اقدام الطيور !! وتركتهم ليعودوا الى لأعشاشهم في بيوت المزارعين بالمدينة لتحرقها بالكامل ، واثناء هروب اهل المدينة أمرت (أولجا) جنودها بالقبض عليهم، لتقتل بعضهم وتأخذ البعض الاخر كعبيد لها . وبهذا قضت أولجا على قبيلة كاملة انتقاما لزوجها الذي عشقته كما تروي صفحات التاريخOlga

كتابة تعليق

إعلان - بداية المشاركة
إعلان - نهاية المشاركة
إعلان - وسط المشاركة