هنا اعلان

قصة عن قاضيا من قضاة الرشوة إختصم عنده رجلان ، أحدهما بائع دجاج والآخر بائع بطيخ

+ حجم الخط -

 قصة عن قاضيا من قضاة الرشوة إختصم عنده رجلان ، أحدهما  بائع دجاج  والآخر بائع بطيخ

 
 
يحكى أن قاضيا من قضاة الرشوة إختصم عنده 
رجلان ، أحدهما  بائع دجاج  والآخر بائع بطيخ . ‎فأرسل اليه بائع الدجاج بقفص من الديوك كرشوة ،  وأرسل بائع البطيخ بخمس بطيخات ليحكم له ...! ‎قرر القاضي أن يحكم لصالح  بائع الدجاج بأعتبار أن ثمن القفص أكبر .. ولكن بعد أن طبخت له زوجته ديكا من القفص وأكله قال لها أئتيني ببطيخة...فقالت له :ألن تحكم لصاحب الدجاج ؟ ... قال لها: لا بأس أن نتذوق شيئا من البطيخ ، فشق بطيخة فوجد بداخلها ليرة من الذهب  وشق الأخرى فوجد بداخلها ايضا ليرة ذهبيه 
  ‎وكلما شق بطيخة وجد ليرة أخرى من الذهب
 .

  ‎هنا  قرر القاضي أن يحكم لصالح بائع البطيخ . ‎وفور النطق بالحكم صاح بائع الدجاج غاضبا وقال : مابال مؤذن الفجر ويقصد بالديك؟! ‎فقال له القاضي : اتضح لنا أنه منافق يؤذن في الناس ولا يصلي معهم ، أما الآخر فايمانه في قلبه ، كلما شققنا عن قلبه وجدناه ناصعا لامعا براقا.!! حفظنا الله جميعاًً من فتنة الدجاج والبطيخ!!

كتابة تعليق

إعلان - بداية المشاركة
إعلان - نهاية المشاركة
إعلان - وسط المشاركة